المتابعون    
    متابعة    
   

كن من متابعي موقعنا

 

روايات عن الحب| صوته سحرني

روايات عن الحب| صوته سحرني


روايات عن الحب| صوته سحرني
روايات عن الحب| صوته سحرني

روايات عن الحب

اليوم سنستعرض في موقع سمو الامير قصة من قصص حب عربيه ، وهي من احسن قصص الحب ، وهي من تصنف من قصص حب ووجع ، فهذا النوع من قصص حب رومانسية يجعلك تدخل بداخل القصه لانها قصه كالمحادثه ، واذا رأيت ان الروايات عن الحب هذه تعجبك لا تنسي مشاركة هذه ال قصص رومانسية ، هيا لنبدأ فالقصه تحت تصنيف " قصص حب " ...

قصص حب وغرام | صوته سحرني 


-بالله بالله هنسمعه ونمشي 
=نسمع ايه يابنتى طب لو شافنا يقول علينا ايه دلوقتى ؟! 
-وهو يعرفنا من فين احنا هنقعد هنا ويكأننا تعبنا وبنستريح نسمعه للاخر ونمشي 
=طب..
-عشان خاطري بقى اقعدي متقرفيناش 
=هقعد وامري لله اسمعي يا ستي
'قعدت انا واسماء نسمع كان شاب قاعد وماسك المصحف وبيرتل سورة مريم ، اول مره صوت حد يخلينى اخشع بالطريقه دي ، وتقريباً كدا دمعت من طيبة صوته ، بعد مخلص قومنا ومشينا بسرعه بس قلبي مجاش معايا زي مكون سبته مكانى ومشيت ، طول الطريق مش سامعه غير صوته وهو بيرتل مكنتش اعرف هو مين ولا بيدرس ايه ولا اي شيء حتى كنت غاضه بصري عنه لمحته بس او مقعدت وبعد كدا غضيت بصري بس للاسف معرفتش اغض قلبي عنه '
-ايه يابنتى بكلمك بقالي ساعه روحتي فيين 
=معااه 
-هار اسود مع مييين
=ابو صوت حلو 
-وايه كمان 
=هاا! ايه اللي بقوله دا معاكِ طبعاً 
-مانا اخده بالي 
=صوته حلو اووي يا اسماء انا عمري مسمعت حد بيقرأ القرآن كدا ، صوته عذب بطريقه مبالغ فيها 
-للأمانه ايوا هو فعلا صوته كان جمييل جدا 
=تفتكري ممكن يكون خاطب ! او مرتبط ! او عينه ع واحده مثلاً ! واحده ؟ واحده ليه وهو انا قصرت معاه ف حاجه قال واحده قال 
- كملي يا خديجه كملي 
=حطي ايدك ع دماغي كدا ، سخنه انا صح ! وبهلوث كمان لا دانا هبت مني ع الاخر 
- انتِ تروحي تتغطي وتنامي عدل ومتنسيش تلبسي شراب لحسن انا سمعت ان برودة طراطيف رجلك بتأثر ع دماغك انتِ ونايمه 
=طراطيف رجلي !!!! 
-اها اللي من قدام دول 
=احنا علاقتنا لو دامت اكتر من كدا هتبقى خطر ع البشريه 
'روحت البيت تقريباً كنت شايفه كل الناس حواليا فراشات بتطير ، مكنتش فاهمه ايه دا ، وليه بعمل كدا ، ازاي يعنى عشان صوته عجبنى يسكن قلبي !! ازاي ها ازاي ، عدا اسبوع ومشوفتوش تانى من بعدها بس مكنتش قادره اخرج صوته من دماغي لا دماغي ايه من قلبي ، لدرجة ان الاحساس دا ضايقنى ووجع قلبي من كتر مانا بفكر ف حد يكاد يكون ميعرفش ان انا معاه ع الارض ، كان عندي امتحان وكنت مستعجله صحيت صليت ولبست الكاب وعليه خمار طوبي ونزلت بسرعه ، وصلت عند عربيات الجامعه وإذ فجأةً لقيته واقف قدام العربيه اللي هركب فيها ' 
-حضرتك ممكن تتفضلي هنا وانا هقعد ع القلاب دا 
'قلاب ايه انت تتفضل ف قلبي هنا ' 
=تمام..
'انا مش عارفه ازاي رجلي شالتنى وركبت العربيه اصلاً' 
-اتفضل الاجره 
'كان قاعد جنبي بس منكمش كدا عشان ميضايقنيش انا وقاعده انا كنت حاطه الشنطه بينا ، لقيته فتح المصحف ع الموبايل وفضل يقرأ بصوت خفيف تانى ، تقريباً كدا مكنتش قادره اتوازن ، دا صوته مش بيدخل وداني لأ دا بيقتحم قلبي كدا ، سبحان من عدا النص ساعه دي ونزلنا ' 
-يا اسمااااااء 
=ايه يا ديجا مالك عملتى مصيبة ايه وجايه تعيطيلي 
-شوفته لأ وايه قعدت جنبه 
=هو ميين ؟!! 
-ابو صوت حليوه
=ايوا افتكرت ، وبعدين ؟ 
-قرأ تانى وكنت هعيط قدامه ف العربيه 
=حالتك بقت صعبه اوعي تكوني .... 
-للاسف حبيته 
=انتي كدا بتعلقي نفسك بحبال دايبه هتهلكِ قلبك ودا مش من مصلحتك
-غصب عني اعمل ايه طيب 
= يابنتى دانتى متعرفيش هو مين ولا اسمه ايه ولا بيدرس ايه ولا أي حاجه 
-ادعيلي يكون مجرد اعجاب وربنا ينزعه من قلبي 
=طب يلا هنتأخر ع الامتحان 
'دخلنا الامتحان وكنت طول اللجنه وانا مش هنا بحاول اجمع اجاباتى بالعافيه ، مش عارفه ابطل افكر فيه تقريباً كنت حاسه انه موجود معايا ف المدرج ، عدا الوقت وخرجنا ، روحت ع البيت ع طول ، ع الساعه 12 بالليل لقيت رساله من اسماء بتقول ان في ايفنت ديني هيكون بعد اسبوع وكانت عايزانا نحضر فقولتلها تمام وقفلت ، فضلت برضو بفكر فيه مش قادره اشيله من دماغي حقيقي كان احساس صعب ، علقت نفسي بشيء ملوش اساس من الصحه ، فضلت كل مصلي ادعي ربنا انه ينزعه من قلبي لاني تعبت حرفياً بس للاسف مكنش بيحصل ، عدا الاسبوع وجه الايفنت لبست نفس الكاب والخمار اللي شوفته بيهم ف العربيه ، كلمت اسماء ونزلت ' 
-كل دا يابنتى 
=فيها ايه لما اتأخر عليكِ ساعه مش حوار يعنى
-طب يلا يا أخرة صبري 
=ماشيه اهو متزوقيش 
'دخلنا القاعه ، كانت مليانه  بس الصف الاول مكنش حد موجود فيه ، فقعدت انا واسماء ، فجأه لقينا حد بيقول هنبدأ بالقرآن بصوت الاستاذ أنس، ساعتها مجاش ف بالي غيره ، ويقدر انه يكون هو ، وقتها الفرحه مكنتش سيعاني ، وقلبي بقى بيدق بسرعة 100 دقه ف الثانيه حاجه كدا ف مهزأه جدا ، قرأ سورة مريم تانى وبعدها ساب المايك ، حرفياً عمرى محسيت الاحساس دا ف حياتى وكأن الصدف والقدر متفقين انهم يعلقوني بيه اكتر ، خرجت ف نص الايفنت انا واسماء نشترى مايه '
-هو ايه اللي بيحصلي دا هو اللي انا فيه دا معناه ايه ؟ 
=مش عارفه بس ع معتقد انك وقعتى
-بالسهوله دي ! لا بالجمال دا ! لا لا لا دي قلة ادب 
= ان جيتى للحق هي قلة ادب فعلاً 
-طب اخرسي بقى وخلينا نشترى المايه عشان ندخل 
-يابااااي خرست اهو 
'اشترينا المايه ودخلنا القاعه ، لقيته مسك المايك وبدأ يتكلم كلام الناس بتوع التنميه البشريه ، لقيتنى فجأه كدا قومت وسألته معرفش ازاي '  
-لو سمحت حضرتك 
=اتفضلي يا خديجه 
'ايه !!!!!! خديجه ! هو عرف اسمي ازاي ! فضلت خمس دقايق بستوعب وفضلت خمسه زيهم بستطعم حلاوة اسمي اللي حبيته فجأه وبعدين رديت '
-ايه المشروع اللي ممكن نعمله بعد التخرج 
=مشروع جوازنا 
'جوازنا ! دا بيقول جوازنا اهو ' 
-ايه ؟ 
= ايه !
'اخدت شنطتي ومستنتش اسماء حتى مهو انا لو قعت اكتر من كدا كنت هطلب ايده وهتفضح ودا مش هينفع خالص ، زي ميكون حد ضربني ع دماغي او قلب عليا جردل مايه ساقعه ، خرجت اجري ع الجنيه لقيت حد بينده عليا ' 
-خديجه 
'دا صوته ! دا ورايا ! دا بيندهلي ، وقفت مكانى مكنتش عارفه اتحرك ولا حتى ابص ورايا ' 
=.....
-ممكن كلمه بعد إذنك 
=انت عرفت اسمي ازاي 
-من اول مقعدتي تسمعينى انتى وصحبتك 
=اييه !! 
-من يومها وانا مش عارف ابطل تفكير فيكِ كنت خايف مشوفكيش تانى ولا اعرف اوصلك بس كنت بدعي ربنا كل صلاه انه يرزقنى رؤيتك مره تانيه وحصل ف العربيه ودعيت تانى ورزقنى فعلا وانتِ قدامي وبكلمك كمان 
=......
-خديجه 
=نعم 
-تتجوزيني ؟ 
=ايه !!!!!
-تحبي ادخل اقولها ف المايك جوا 
=لا لأ سمعتها 
-تتجوزييييني 
= يا وعدي 

"-لماذا هو ؟!
=يكفيني أنه هو ...💜"

استعرضنا في موقع سمو الامير قصة حب من قسم " قصص حب " وهذه روايات حب من تأليفنا ، فاذا اعجبتك قصة الحب هذه فلتشاركها مع اصدقائك وتابعني اول باول ، واترك لنا جمله تشجعنا لنقوم بتاليف روايات حب كاملة ..
من قسم " قصص حب " ...

0 الرد على "روايات عن الحب| صوته سحرني"

إرسال تعليق

إعلان أسفل عنوان المشاركة

إعلان وسط المشاركات 1

إعلان وسط المشاركات اسفل قليلا 2

إعلان أسفل المشاركات